البحرية الأمريكية تشكر مصر لضمان سلامة وسرعة الملاحة بقناة السويس

أشادت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية وقائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة الشكر بالحكومة المصرية وهيئة قناة السويس على ضمان سلامة الملاحة في قناة السويس لجميع السفن.

وأعربت عن السرعة التي عبرت بها حاملة الطائرات (يو إس إس دوايت د. أيزنهاور)، الرائدة في مجموعة القوة الضاربة لحاملة الطائرات(أيزنهاور).

صرح الفريق بحري صامويل بابارو، قائد القيادة المركزية للقوات البحرية الأميركية وقائد الأسطول الخامس والقوات البحرية المشتركة، بتقدير هم الجهود التي بذلتها الحكومة المصرية وهيئة قناة السويس لضمان سلامة الملاحة في هذا الممر الحيوي لجميع السفن، وفي السماح لمجموعة القوة الضاربة لحاملة الطائرات (أيزنهاور) بالعبور بهذه السرعة.

وأكد اللواء بحري سكوت ف. روبرتسون، قائد المجموعة القوة الضاربة الثانية:”إن مجموعتنا الضاربة متحمسة للإبحار والطيران ضمن عملياتنا في البحر الأحمر”.

وتابع”هذا دليل آخر على أهمية شراكاتنا الإقليمية في جميع أنحاء منطقة مسؤولية الأسطول الخامس الأمريكي، وأن تحسين علاقتنا مع مصر هو استمرار في تعزيز الثقة والوحدة لجهودنا البحرية الدائمة”.

وعبرت حاملة الطائرات(يو إس إس دوايت د. أيزنهاور)، برفقة طراد الصواريخ الموجهة(يو إس إس مونتيري)، والمدمرة حاملة الصواريخ الموجهة(يو إس إس ميتسشر)، (يو إس إس توماس هودنر).

وتتضمن السفن والطائرات المنتشرة والتابعة لمجموعة القوة الضاربة بقيادة اللواء بحري سكوت ف. روبرتسون، حاملة الطائرات الرائدة(يو إس إس دوايت د. أيزنهاور)، وطراد الصواريخ الموجهة من من فئة تيكوندروغا(يو إس إس مونتيري).

وتحتوي المدمرات التابعة لسرب السفن الحربية رقم 22 على(مدمرة حاملة الصواريخ الموجهة من فئة آرلي بورك(يو إس إس ميتسر)، (يو إس إس لابون)، (يو إس إس ماهان)، (يو إس إس توماس هودنر).

وتعتبر مجموعة القوة الضاربة لحاملة الطائرات (أيزنهاور) أول سفن حربية أميركية تعبر قناة السويس، منذ إعادة فتحها في 29 مارس.

قد يعجبك ايضا
اضف تعليق